Follow my blog with Bloglovin

آخر الأخبار

جاري التحميل ...

قصتي مع زراعة الاسنان | قصة نجاح حقيقية

قصتي مع زراعة الاسنان

يتعرض البعض لفقدان سن أو أكثر نتيجة لأسباب مختلفة، ويسعى الكثير منهم لعلاج هذا الأمر واستبدال السن المكسور خاصة إذا كان السن المكسور يمكن أن يؤثر على الشكل الجمالي للفم أو عملية المضغ أو طريقة الكلام، وتعد زراعة الأسنان حاليا أحد أفضل البدائل لتعويض الأسنان المفقودة إن لم تكن أفضلها على الإطلاق.

وسنتطرق في هذا المقال للعديد من المعلومات الهامة حول زراعة الأسنان ومدتها من خلال تجربتي وقصتي مع زراعة الاسنان وكذلك سنذكر بعض التجارب الشخصية لمن قاموا بزراعة الأسنان.
قصتي مع زراعة الاسنان


زراعة الأسنان

هي عملية تعويض كامل للسن المفقود أو لأكثر من سن بدء من الجذر وحتى الجزء الخارجي للسن، وهناك عدة عوامل من شأنها المساعدة في ضمان نجاح هذه العملية ومنها:

1- التأكد من سلامة عظام الفك لتضمن التحام الجذر الاصطناعي أو الوتد بالعظام بطريقة سليمة وثابتة، وفي بعض الأحيان يلجأ الطبيب لعملية تمهيدية لتطعيم وعلاج عظام الفك أولا ليجعلها مناسبة لاستقبال عملية الزرع.
2- ألا يكون المريض يعاني من أحد الامراض التي من شأنا تقليل نسبة نجاح عملية زراعة وتثبيت السن مثل هشاشة العظام ونقص الكالسيوم وداء السكري.
3- أن تكون عملية زراعة السن بعيدة عن بعض الامكان الحساسة بمنطقة الفم والمناطق المحيطة التي من شأنها التأثر بهذه العملية مثل أعصاب الفك والجيوب الانفية وما على ذلك.
4- أن يكون المريض من الذين يداومون على المحافظة على صحة ونظافة الأسنان.
5- أن تكون اللثة سليمة لا يوجد بها أي مشاكل تؤثر على العملية.

قصتي وتجربتي مع زراعة الاسنان

نقوم في هذا المقال برصد بعض التجارب الخاصة بزراعة الأسنان لتساعدك على اختيار قرارك:
تقول إحدى الفتيات من خلال قصتي مع زراعة الاسنان: فقدت سن من الأسنان الأمامية وأنا في العشرين من عمري، وكنت أعاني كثيرا نظرا للشكل العام للأسنان ونصحني البعض بزراعة الأسنان ومن ثم توجهت لأحد مراكز الأسنان المعروفة وقام الطبيب مشكورا بشرح كل شيء حول العملية وقمت بعدها بفترة بسيطة بإجراء العملية وكان أصعب شيء هو تركيب الجذر الاصطناعي حيث شعرت ببعض الألم بعد العملية ولكن انتهى الأمر سريعا مع المسكنات وها انا ذا سعيدة بنتائج العملية.

يقول أحد الشباب من خلال قصتي مع زراعة الاسنان: فقدت أحد أسناني في مرحلة المراهقة ولم يعن لي الأمر شيئا في البداية ولكن الأمر أصبح يبدو مزعجا لي مع سخرية البعض ولجأت لعملية زراعة الأسنان كحل دائم للأمر، وكدت أندم خاصة بعد أولى الخطوات في زراعة الغرس السني نظرا لما عانيته من ألم وتورم للثة ولكن سرعان ما انتهى الأمر مع الأدوية والتعليمات التي أملاها الطبيب والنتائج الآن مرضية تماما بالنسبة لي.

خطوات زراعة الاسنان

تمر عملية زراعة الأسنان بعدة خطوات أساسية قبل وبعد وأثناء العملية، وهى:

خطوات تمهيدية
وتتضمن زيارة طبيب الأسنان وأخذ استشارته من حيث إمكانية إجراء عملية زراعة الأسنان لك من عدمها، وإذا كنت من المرشحين لإجراء مثل هذه العملية فسوف يقوم الطبيب بعمل المزيد من الفحوصات والأشعة اللازمة قبل بدء العملية.

خطوات الزراعة
وتشمل عدة خطوات كالتالي:

تركيب جسم الزرعة أو الوتد الاصطناعي
وهي التي تحل محل الجذر للسن وتتكون في الأصل من مادة التايتنيوم القوية ويقوم الطبيب بإجراء شقق في اللثة للوصول لعظام الفك وغرس جسم الزرعة بها ومن ثم غلق الجرح وترك هذا الوتد ليلتئم مع العظام تماما.

تركيب الدعامة أو الجزء الوسيط
ويتم وضعها بعد التأكد من التئام الوتد تماما مع عظام الفك، ويوضع هذا الجزء على جسم الوتد من الأعلى وهو الذي يستقبل جسم السن بعد ذلك، ويترك لتقوم أنسجة اللثة بالالتئام حوله.
يقوم الطبيب بوضع جزء مؤقت أعلى الدعامة حتى تركيب الجزء التعويضي للسن، وقد يقوم البعض بتركيب الوتد والدعامة في خطوة واحدة وإن كان الأفضل تركيب كل منهما على حدا.

تركيب جسم السن (التاج)
يقوم الطبيب باختيار جسم السن المناسب مع المريض من حيث اللون والنوع وما إذا كان المريض يفضله ثابتا أم متحركا، وبعده يقوم بوضعه على الدعامة والتأكد من تثبيته بشكل ملائم.

خطوات ما بعد الزراعة

و تشمل التعليمات والتوجيهات التي يعطيها الطبيب للمريض لضمان سلامة الأسنان المزروعة وبقائها لأطول وقت ممكن قد يصل لمدى الحياة.
تتضمن هذه الإرشادات المحافظة على صحة وسلامة الأسنان وتجنب التحميل الشديد على السن المزروع والعادات السيئة التي تؤدي لحدوث أضرار بالأسنان بشكل عام وكذلك المتابعة مع الطبيب حسب الحاجة.

هل هناك مخاطر في زراعة الأسنان؟

على الرغم من مميزات زراعة الأسنان إلا أنها مثل أي جراحة أخرى قد يوجد لها بعض الآثار الجانبية والتي غالبا ما تكون بسيطة وسرعان ما تختفي مع الوقت أو العلاج مثل:

1- الشعور بألم وتورم اللثة بعد العملية مباشرة.
2- الشعور بعدم الراحة عند إغلاق الفم.
3- تأثر بعض أعصاب الفك وتستشعرها في الإحساس بالتنميل أو الوخزات.
4- تأثر الجيوب الانفية في حالات نادرة.
5- تأثر المنطقة المحيطة بالسن المزروع من أسنان أخرى وأوعية دموية وما إلى ذلك.
6- إذا شعرت بأي من هذه الأعراض السابقة أو استمر الألم والالتهاب لفترات طويلة فعليك اخبار الطبيب على الفور.


مدة زراعة الاسنان

تتضمن عملية زراعة الأسنان نفسها مدة بسيطة من ساعة لساعتين تقريبا حسب الحالة ومهارة الطبيب وكذلك الأدوات والتقنيات المستخدمة والتي أصبحت تتضمن استخدام الليزر في بعض الأحيان.
ولكن يجب الانتظار ما بين 3- 6 أشهر بعد زراعة الوتد قبل إكمال باقي الخطوات لضمان التئام وتلاحم الوتد مع عظام الفك بشكل كامل.
مع المحافظة على الأسنان واتباع تعليمات الطبيب بشكل تام قد تستمر الأسنان المزروعة لمدى الحياة.

عن الكاتب

اسرار النجاح

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

عروض واسعار